خبر عاجل من مستشفى تاونات…الفنانة صاحبة أعيوع شامة الزاز في ذمة الله Reviewed by Momizat on . الفنانة شامة الزاز خديجة بناجي:”تاونات نت”/علم موقع “تاونات نت” من مصدر فني محلي ومصدر طبي أن الفنانة الشعبية شامة الزاز توفيت قبل قليل بالمستشفى الإقليمي بتاون الفنانة شامة الزاز خديجة بناجي:”تاونات نت”/علم موقع “تاونات نت” من مصدر فني محلي ومصدر طبي أن الفنانة الشعبية شامة الزاز توفيت قبل قليل بالمستشفى الإقليمي بتاون Rating: 0

خبر عاجل من مستشفى تاونات…الفنانة صاحبة أعيوع شامة الزاز في ذمة الله

الفنانة شامة الزاز

خديجة بناجي:”تاونات نت”/علم موقع “تاونات نت” من مصدر فني محلي ومصدر طبي أن الفنانة الشعبية شامة الزاز توفيت قبل قليل بالمستشفى الإقليمي بتاونات عن عمر يناهز 70 سنة .

وأفاد نفس المصدر أن الزاز نقلت اليوم للمستشفى في حالة مستعجلة لتلقي العلاج جراء معاناتها من مشاكل على مستوى القلب.  

وكانت المرحومة شامة تعاني منذ مدة من مرض القلب، ما أرغمها على الرقود بمستشفى الغساني بفاس لمدة أسبوع، ؛بعد ذلك  سيتم إرجاعها إلى تاونات دون إجراء أي عملية جراحية ؛بعد ذلك سيتم نقلها إلى المستشفى العسكري بالرباط حيث بقيت تحت العناية لمدة تزيد عن شهر.

الفنانة شامة الزاز تتوسط الطبيب العسكري الدكتور اطريشا والإعلامي إدريس الوالي بالمستشفى العسكري بالرباط

وتعتبر شامة الزاز ،التي كان الفضل في إكتشاف صوتها وفنها هو جريدة”صدى تاونات” في حفل خاص بمناسبة الذكرى الثانية عشر (12) من تأسيس الجريدة والذي نظم ببلدية طهر السوق ؛وتعتبر من أحد أعمدة فن العيطة نظرا لأدائها المتقن والمحترف للعيطة الجبلية، إذ تمكنت من فرض أسلوبها الفني الأصيل، وإبهار جمهورها بنصوص ملتزمة وإيقاعات موسيقية تقليدية جميلة.

وتجدر الإشارة أن شامة التي تبلغ من العمر 70 سنة هي الفنانة التي عرف صوتها الشجي في مل أرجاء الوطن؛ ويتذكرها المغاربة وهي تؤدي “اعيوع” رفقة الفنان الراحل محمد العروسي رائد الطقطوقة الجبلية.

الفنانة شامة الزاز تتوسط الطبيبة فاطمة مازي إكعيمة والإعلامي إدريس الوالي بالمستشفى العسكري بالرباط

الفنانة الشعبية شامة الزاز صاحبة 60 شريطا غنائيا ، نغمة وكلاما،والتي  عاشت حياتها بدوار الروف جماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات  قبل أن تنتقل للسكن في مدينة تاونات في بداية شهر فبراير من السنة الماضية (2019) تثير  الكثير من الإعجاب بأسلوبها الفني الأصيل وحسها الوطني الشفاف.. فهذه الفنانة الشعبية، المعروفة بمنديلها المزركش وقبعتها متعددة الألوان، شغفت منذ صباها الباكر بالغناء، وهو شغف يجري في عروقها مجرى الدم. وهي لا تلهث وراء آخر أزياء الموضة لكنها أنيقة في بساطتها.

وتحذو شامة الزاز الشهيرة والمجهولة في آن واحد روح وطنية أصيلة، فقد كانت من ضمن النساء الأوليات في إقليم تاونات اللواتي شاركن في المسيرة الخضراء، وخلفت وراءها طفليها اللذين لم يكن يتجاوز عمر أصغرهما السنة الواحدة.

الفنانة شامة الزاز تتوسط مجموعة من الإعلاميين بعد حفل فني بالقناة الثانية بالدارالبيضاء على رأسهم إدريس الوالي وأحمد إفزان والأستاذ فكاهي والباحث الذهبي

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم طاقم جريدة “صدى تاونات” و”تاونات نت”إدارة وصحافيين ، بصادق تعازيه وأحر مواساته إلى أفراد الأسرة الصغيرة للفقيدة وإلى عائلتها الفنية الكبيرة ،سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع الرحمة والغفران وأن يسكنها فسيح الجنان، و أن يلهم أسرتها وأهلها وذويها الصبر والسلوان، على أن تكون الجنة متواها بإذن الرحمان. و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4604

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى