سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني يشرف على مشاريع تنموية بدائرة تيسة بإقليم تاونات Reviewed by Momizat on . محمد الزروالي:"تاونات نت"/بمناسبة تخليد الذكرى الخامسة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة،أشرف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم محمد الزروالي:"تاونات نت"/بمناسبة تخليد الذكرى الخامسة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة،أشرف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم Rating: 0

سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني يشرف على مشاريع تنموية بدائرة تيسة بإقليم تاونات

محمد الزروالي:”تاونات نت”/بمناسبة تخليد الذكرى الخامسة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة،أشرف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي رفقة السعيد زنيبر والي جهة فاس مكناس وعامل عمالة فاس ومحند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس وسيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات صباح يوم الجمعة 6 نونبر 2020 بتراب جماعتي واد الجمعة وتيسة على وضع الحجر الأساس وتدشين بعض المشاريع الاجتماعية التي تهم قطاع التعليم، وذلك رفقة كل من الكاتب العام للوزارة وبعض المديرين المركزيين ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورئيس المجلس العلمي المحلي بالنيابة ورؤساء المصالح الأمنية والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والمنتخبين وممثلي الهيئات السياسية والتنظيمات النقابية وجمعيات المجتمع المدني والأعيان والسكان.

وفي هذا الإطار، فقد أشرف الوزير والوفد المرافق له بجماعة واد الجمعة التابعة لتراب دائرة تيسة على وضع الحجر الأساس لبناء ثانوية واد الجمعة الإعدادية بداخلية، حيث قدمت له معطيات وشروحات من طرف كل  المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ورئيس قسم البنيات التحتية والتجهيز بالعمالة حول التمدرس بالإقليم ومختلف الجوانب التقنية والتربوية للمشروع الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 11,6 مليون درهم بتمويل من ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس.

هذا المشروع الذي سيتم بناؤه على مساحة إجمالية تقدر ب 12037 متر مربع ، يضم 10 حجرات للتعليم العام و 04 حجرات علمية وحجرة مختصة وقاعة الإعلاميات وقاعة متعددة الوسائط ومكتبة و 05 مكاتب إدارية وقاعة الأساتذة ومرافق صحية، بالإضافة سكنيين وظيفيين و 3 ملاعب رياضية و داخلية تبلغ طاقتها الاستيعابية 120 سريرا.

وبجماعة تيسة، تفضل الوزير رفقة والي جهة فاس مكناس و رئيس مجلس الجهة و عامل إقليم تاونات بحضور رئيس وأعضاء نادي روطاري شمال الدار البيضاء والوفد المرافق لهم بتدشين مشروع تأهيل وتجهيز داخلية الثانوية الإعدادية المسيرة بالجماعة المذكورة الذي تم إنجازه في إطار شراكة بين كل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس وشركة Procter&Gamble distribution Morocco ونادي روطاري شمال الدار البيضاء .

وقد همت الأشغال المنجزة على الخصوص تهيئة المراقد بالطابق الأرضي والطابقين الأول والثاني وتوسعتها من خلال بناء مراقد أخرى بالطايق الأول تتسع ل 40 سريرا إضافيا وإعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي والماء والكهرباء وبناء مرافق صحية جديدة وإصلاح قاعة المطالعة وإحداث مقصف وتهيئات خارجية.ويقدر عدد المستفيدات من الداخلية 235 فتاة.  بالإضافة إلى تجهيز مرافق الداخلية وتهيئة الجناح الخارجي للمؤسسة من طرف مصالح المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

كما تم بنفس المناسبة تنظيم حفل بمقر المؤسسة تم خلاله إلقاء كلمة ترحيبية من طرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية تقدم فيها بالشكر لرئيس وأعضاء نادي روطاري على هذه المبادرة القيمة كما شكر كل المتدخلين والمساهمين في النهوض بحقل التعليم بالإقليم وكذا تقديم عرض للسيد رئيس نادي روطاري حول مراحل إنجاز مشروع تأهيل القسم الداخلي لإعدادية المسيرة بتيسة.

وقد عرف هذا الحفل توزيع محافظ مدرسية بلوازمها لفائدة التلميذات القاطنات بالداخلية ولوحات إلكترونة على بعض تلاميذ الوسط القروي بثانوية 11 يناير الإعدادية بجماعة تيسة وإعدادية جماعة الزريزر التابعة لدائرة تاونات.

 وتندرج هذه العملية في إطار تفعيل برنامج التعاون المشترك بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD والرابطة المحمدية للعلماء المتعلق بدعم وتعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي وكذا مواكبة الإجراءات الاحترازية التي قامت بها وزارة التربية الوطنية للحد من تفشي فيروس كورونا كوفيد 19.

ويندرج إنجاز هذه المشاريع في إطار الجهود المبذولة لتعزيز البنيات التحتية للمؤسسات التربوية بالإقليم وتوسيع العرض التربوي بالثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي وتشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي خاصة بالنسبة للفتاة القروية وكذا تجويد خدمات الدعم الاجتماعي وتحسين ظروف الاستقبال وإيواء وتمدرس الفتيات المنحدرات من الوسط القروي.

وللإشارة، فقد تم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة لضمان تنظيم هذه الأنشطة في احترام تام للتدابير الوقائية الصحية المعمول بها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4674

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى