الدورة ال 33 لمهرجان الفروسية بتيسة بإقليم تاونات في مهب الريح وأصحاب الفرس يطالبون بعدم إلغائه هذه السنة

محمد الزروالي:”تاونات نت “/- علمنا من مصادر متطابقة أن الدورة ال 33 لمهرجان الفروسية الذي تحتضنه تيسة بإقليم تاونات كل سنة يتجه نحو الإلغاء هذه السنة بسبب قلة الماء.

وبمجرد إنتشار هذا الخبر حتى ساد نوع من التذمر والإستياء في أوساط ساكنة الإقليم بسبب هذا القرار الذي سيكون له تبعات وخيمة وسلبية على المنطقة بصفة عامة وأصحاب الفرس ومربي القطاع بصفة خاصة.

ويطالب عدد من مربي الخيول بمنطقة تيسة بإقليم تاونات المسؤولين بالتدخل والتراجع عن هذا القرار خاصة في ظل عدم تنظيم هذا المهرجان لسنتين متتاليتين (2020-2021) بسبب فيروس كورونا/ كوفيد 19 حيث تكبد هؤلاء الفلاحين خسائر كبيرة وعاشوا ظروفا صعبة وسيئة فضلا عن وجود جفاف هذه السنة.

وقال متخصص في هذا المجال لجريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” رفض الكشف عن إسمه ” كيف يتم إلغاء مهرجان الفروسية بإقليم تاونات في حين نجد بالمقابل أن مدينة الجديدة تحتضن خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 23 أكتوبر 2022 فعاليات النسخة 13 من معرض الفرس، المنظمة من قبل جمعية معرض الفرس بالجديدة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.” مضيفا أنه “نلتمس من المسؤولين وعلى رأسهم عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي بتاونات بالتدخل في الأمر والإعلان عن تنظيم مهرجان التبوريدة  في شهر أكتوبر القادم من هذه السنة بالتشاور مع فيدرالية الوفاق لمهرجان الفروسية لتجاوز المرحلة الصعبة التي يعيشها أصحاب الخيول ولخلق ودعم التنمية المحلية”.

هذا وقد سبق لتيسة بإقليم تاونات أن احتضنت من 25 الى 29 سبتمبر 2019 الدورة ال 32 لمهرجان الفروسية تحت شعار “التبوريدة إرث شعبي في خدمة التنمية .

ويهدف مهرجان التبوريدة بتيسة –  الذي تشرف على تنظيمه فيدرالية الوفاق لمهرجان الفروسية بشراكة مع المديرية العامة للجماعات المحلية، وعمالة إقليم تاونات والشركة الملكية لتشجيع الفرس ومجلس جهة فاس مكناس ومجلس إقليم تاونات ومجلس جماعة تيسة والمجالس الترابية بالدائرة، وبدعم من وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس وبتعاون مع مجموعة جماعات التعاون بإقليم تاونات- إلى تكريس استمرارية هذا الموروث الثقافي الأصيل، وإبراز وتعزيز مكانته جهويا ووطنيا، خصوصا وأنه يعد من أعرق المهرجانات على الصعيد الوطني التي تبرز مدى تعلق وشغف المغاربة بالتراث والتقاليد التي تنهل من الفروسية كموروث تقافي أصيل، علاوة على كونه موسما ثقافيا يمتزج في أنشطته عبق التاريخ المغربي المجيد بنتاج حاضره الزاهر.

ويشمل المهرجان  كل سنة علاوة على عروض ومسابقات الفروسية تنظيم عدد من الأنشطة الرياضية والثقافية الموازية من بينها بالخصوص مسابقة في كرة الطاولة والشطرنج بدار الشباب تيسة، ودوري الفرس لكرة القدم بالقاعة المغطاة بتيسة، ومسابقة في الرسم لفائدة الاطفال والشباب .

كما للمهرجان دور محوري في التعريف بالمؤهلات الفلاحية والتراثية والسياحية التي يزخر بها إقليم تاونات عامة، ومنطقة تيسة بصفة خاصة، لاسيما في مجال تربية الخيول العربية والبربرية، باعتبارها جزء لا يتجزأ من التاريخ والهوية الثقافية المحلية لتيسة، والذاكرة الجماعية لمنطقة الحياينة ككل.

وقد دأبت قبائل الحياينة على تنظيم ألعاب الفروسية التقليدية منذ عقود خلت، احتفاء بالخيول العربية والبربرية، وتتجه الدورة الثانية والثلاثون للمهرجان لتشكل فرصة احتفاء مستمر بهذا التراث وتثمينه.

وتهدف فيدرالية الوفاق لمهرجان الفروسية من خلال هذا المهرجان لتعزيز العمل التشاركي للنهوض برياضة الفروسية التقليدية، كرمز للذاكرة الثقافية المغربية، وتوريثها للأجيال القادمة حفاظا على معالم الموروث الثقافي المحلي وإشعاعه، والترويج له بما يحمله من مكتسبات وآفاق واعدة بمجالاتها المتعددة، سياحية كانت أو اقتصادية أو اجتماعية او رياضية .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6204

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى